الجيش العربي السوري يخترق مناطق «جبهة النصرة» في حلب وينصب حواجزه فيها

مقالات متعلقة

جندي من الجيش العربي السوري

23 يناير ,2013  06:37 صباحا

القسم : سياسة - محلي

عاجل - صحف

تمكنت وحدات الجيش العربي السوري من اختراق العديد من الأحياء التي تسيطر عليها «جبهة النصرة» التابعة لتنظيم القاعدة في حلب ولتنصب حواجز عسكرية ثابتة في قلب تلك المناطق.

وخلال اليومين الماضيين أحرز الجيش تقدماً بادياً في حيي بستان الباشا والكلاسة ونصب حاجزاً عسكرياً في الأول قرب حديقة الطلائع وحاجزاً في الثاني قرب زعتر الناصر الواقع في الشارع الرئيسي.

وفيما سجل الجيش نقاطاً له في حي بستان الباشا الذي كثف عملياته فيه في الآونة الأخيرة، ابتدأ غيث عملياته في حي الكلاسة الواقع جنوب مركز المدينة ضمن حملته لتطهير الأحياء الجنوبية فخاض اشتباكات ضارية قرب جامع جمال عبد الناصر الذي تتخذ «جبهة النصرة» محيطه مركزاً لتجمعاتها ومنطلقاً لغاراتها نحو الوسط التجاري للمدينة والتي فشلت إلى الآن بتخطي مبنى فرع المرور المقابل لمدخل الحي، وتابع الجيش تقدمه حتى موقع زعتر الناصر حيث تمركز عناصر له على حاجز نصبوه للانطلاق منه إلى مواقع جديدة متقدمة في عمق الحي الشعبي.

ومن شأن السيطرة على حي الكلاسة ترسيخ واقع عسكري جديد يضع قوات الجيش في مدخل باب قنسرين المؤدي إلى المدينة القديمة التي تدور فيها اشتباكات في باب أنطاكيا وفي محيط الجامع الأموي الذي نجحت قوات الجيش بالسيطرة على كتل البناء الواقعة شماله وصولاً إلى القصر العدلي جنوب قلعة حلب.

كما بات باستطاعة الجيش فرض طوق على المسلحين المتمركزين في حي بستان القصر المتاخم له والذي استطاعت القوات المسلحة تحقيق تقدم فيه ونصب حاجز قرب جامع حذيفة بعد أن وصلت وحداتها إلى عمق الحي عند جامع سكر.

واعتبر متابعون «سياسة الحواجز» التي يتبعها الجيش كناية على معنويات جنوده العالية ومقدرتهم على الوصول إلى قلب المناطق التي تعتبر مركز ثقل لجبهة النصرة في الآونة الأخيرة بعدما سعت إلى طرد عناصر باقي الميليشيات المسلحة وخصوصاً المحسوبة على «لواء التوحيد»، أكبر التشكيلات المسلحة في المدينة «وبذلك يضع الجيش موطأ قدم له في أحياء جنوب مركز المدينة تمهيداً لتطهيرها بالكامل بالتزامن مع أحياء أقصى الجنوب التي بدأ عمليات عسكرية فيها مثل الأنصاري الشرقي وحي الصالحين حيث يشهد حاجز للجيش قرب مستديرة الحي على نجاحه باختراق مراكز جبهة النصرة»، حسب أحدهم.

وتقوم وحدات الجيش بتنفيذ عمليات خاطفة بين الفينة والأخرى في أحياء المدينة الشرقية وبشكل خاص في الشعار والصاخور وطريق الباب ومساكن هنانو مستهدفة مراكز تجمع المسلحين ومستودعات ذخيرتهم وأسلحتهم وملحقة خسائر فادحة في صفوفهم وعتادهم.

+ أضف تعليق

الإسم الكامل
البريد الإلكتروني
التعليق
 
الرمز الأمني
 
 

تعليقات القراء

عبدالكريم سعد الاسدي

الموت لخونة الوطن \ عصابات عميله للناتو وقطر عبدة الدولار

25 يوليو ,1359   صباحا

ابو علاء

يعني التصريح هذا يدل ان جبهة النصره مصيطره على بعض مناطق سوريا الحبيبه والله مش عارفين مين الصادق في هذا الزمن

57  ,1358   صباحا

أخر الأخبار

واشنطن بوست: أزمة داخل العائلة المالكة تهدد بإسقاط المملكة

الجيش النيجيري يصد هجوم لـ«بوكوحرام» ويقتل 70 مسلحاً

«داعش» تسرق تماثيل وقطع ذهبية من الموصل إلى الرقة

توقيع بروتوكول للتعاون بين وزارة الإعلام و اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية

بنك مشترك وخط تسهيل ائتماني بين سوريا و روسيا قريباً

محافظ حلب: 85 معملاً ومنشأة صناعية قيد الإنتاج في المدينة الصناعية بالشيخ نجار