الشركات العاملة في وزارة الأشغال تستلم مشاريعها.. الوزير عرنوس: الأولوية للمناطق الساخنة

مقالات متعلقة

22 ابريل ,2013  14:55 مساء

القسم : محليات

عاجل - حيدر مخلوف

استلمت المؤسسات الحكومية التابعة لوزارة الأشغال العامة المشاريع المزمع تنفيذها ضمن خطة العام الحالي والعام القادم، خلال الاجتماع الذي انعقد اليوم في مبنى الوزارة برئاسة وزير الأشغال العامة المهندس حسين عرنوس.

وبين وزير الأشغال أن المطروح الآن على أرض الواقع صعب ولكن الظروف المرتبطة به ستمكننا كما هو واضح من التنفيذ بدقة عالية، حيث أن بعض المؤشرات تكون قاسية قليلا حين المراقبة ولكن الوزارة واثقة من قدرتها على تخطي كل الصعوبات.

 وأكد الوزير عرنوس أن الوزارة ليست قلقة على الخطط الموضوعة وإنما القلق يأتي من تفعيل هذه الخطط، موضحا أن الشركات كاملة تعمل بطاقتها القسوة وكما لو أنها قبل بداية الأزمة.

وحسب ما اتضح خلال الاجتماع والجداول المطروحة فإن طرقات ومشاريع ريف دمشق المتعلقة بالبنى التحتية، حصلت على كامل الاعتمادات ليصار إلى تنفيذها هذا العام، كالطرق بين المناطق، وشبكات الكهرباء وغيرها.

وزير الأشغال قال في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أن توزيع المشاريع على شركات القطاع العام تم بشكل يحقق التوازن للجميع ولتكون هذه الشركات قادرة على تنفيذ المشاريع بالوقت المحدد، وإن هذا الاجتماع تم التحضير له بشكل جيد ومدقق بحيث تم أخذ حجم الأعمال على اختلاف أنواعها بعين الاعتبار، وكانت حصيلة الاجتماع بشكل كامل هو أن كل الشركات تم تأمين جبهات عمل لها.

وأكد الوزير أن مهمة الشركات في موضوع العمل في المناطق الساخنة هي مهمة وطنية بامتياز، لإن خدمة المواطنين وخاصة ذات المطلب السريع هي أولوية، ومن حيث المبدأ فإن عمال هذه الشركات هم رديف لقوات الجيش التي تقوم بمهامها في نفس المناطق.

+ أضف تعليق

الإسم الكامل
البريد الإلكتروني
التعليق
 
الرمز الأمني
 
 

أخر الأخبار

في عيدها الـ79.. تبقى فيروز الأيقونة المتجددة والعالقة في ذاكرة الجمال

أمطار غزيرة في دمشق والأرصاد الجوية تتوقع استمرارها

الحلقي يهنئ قناة تلاقي: عمل وطني كبير

قناة تلاقي تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية من أوسع أبوابها

منفذية ريف دمشق للحزب السوري القومي الاجتماعي تحتفل بالذكرى 82 لتأسيسه

العماد الفريج من ريف حماة: سوريا ماضية في اقتلاع جذور الإرهاب