فيلم "براءة الإسلام" المسيء للنبي محمد «ص» بتمويل يهودي وإنتاج عراب أحرق القرآن الكريم

مقالات متعلقة

مشهد من الفيلم

13 سبتمبر ,2012  01:34 صباحا

القسم : سياسة - عربي

عاجل - رصد

"براءة الإسلام" فيلم كلف إنتاجه 5 ملايين دولار أمريكي قام بدفعها حوالي 100 متبرع يهودي في أمريكا "وهو رقم تافه بالمقارنة مع تكلفة فيلم الرسالة للمخرج السوري مصطفى العقاد الذي كلف 10 ملايين دولار عام 1976".

صدرت دعاية الفيلم في تموز وانتشرت على موقع اليوتيوب لكن النسخة العربية من الدعاية التي تمتد على  قرابة 11دقيقة تم نشرها على اليوتيوب يوم 11 أيلول سبتمبر 2012 وهي الذكرى السنوية 11 لأحداث 11 أيلول والتي تعتبر الذكرى الأهم لدى الأمريكيين لإحساس الأمريكيين بتغلبهم على منظمة القاعدة وقيادتها.

أما مخرج ومنتج وكاتب الفيلم هو مستثمر عقاري أمريكي من أصل إسرائيلي ليس له اسم بالوسط السينمائي العالمي، أراد أن يوصل للعالم رسالة أن الإسلام هو سرطان.

في حين أن القناة الرسمية للمخرج على اليوتيوب لم تحصد سوى 140 ألف مشاهدة منذ تموز 2012 وهي لا تعادل سوى 0.002 % من سكان العالم لكن مشاهدة دعاية الفيلم ارتفعت بعد الأحداث، وبالنسبة للعربي لم تتجاوز مشاهدة المقطع المدبلج 8000  مشاهدة.

ولم يقرر المخرج والمنتج لمن سيعطي حق توزيع فيلمه من الشركات بل قال أنه يفكر بإنتاج 200 ساعة أخرى حول الموضوع نفسه.

وهناك رجل آخر وراء إنتاج هذا الفيلم هو قس أمريكي ألف كتاباً أسماه "الإسلام من عمل الشيطان" ولم يشتهر الكتاب إلا بعد دعوة القس لحرق القرآن الكريم في أيلول 2010 ونقلت أنباء عن أن جونز قام فعلاً بإحراق نسخ من القرآن الكريم مع جمهور لم يتجاوز العشرين شخص في آذار 2011 وقامت السلطات بتغريمه بمبلغ 271 دولار بتهمة حرق كتب دون الحصول على موافقة.

هذا وأثار عرض دقائق من الفيلم على ردود فعل عنيفة في العالم العربي، حيث تجمع متظاهرين سلفيين محتجين ضد الفيلم الأمريكي المسيء للنبي محمد «ص» قرب السفارة الأمريكية في العاصمة تونس وحاولوا اقتحامها، وهتفوا بشعار "أسامة، كلنا أسامة" في إشارة إلى زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن الذي قتل في عملية أميركية في مايو/أيار 2011.

كما خرج متظاهرون غاضبون اعتصموا أمام السفارة الأمريكية في كل من الخرطوم والدار البيضاء احتجاجاً على الفيلم.

في حين قتل السفير الأميركي واثنين من الكوماندوس وموظف مالي بالهجوم الذي قام به محتجون ليبيون على مبنى القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي ليل أمس الثلاثاء.

 وفي مصر تسلق آلاف المحتجين المصريين أسوار السفارة الأميركية في القاهرة وأنزل بعضهم العلم الأميركي خلال احتجاج على إنتاج فيلم سينمائي يسيء إلى النبي محمد «ص».

واعتلى نحو 20 محتجاً السور الخارجي للسفارة التي تجمع حولها زهاء ثلاثة آلاف محتج، وحاول البعض أن يرفعوا مكان العلم الأميركي راية سوداء كتب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله".

ورفع المتظاهرون لافتات "لبيك رسول الله"، و"فداك نفسي يا رسول الله"، و"تسقط أميركا"، وصوراً لعدد من منتجي الفيلم تشبههم بالخنازير، مرددين هتافات "أنتج فيلم وارسم رسمة .. إنتو كلاب ولا ليكم لزمة"، و"يا موريس يا جبان يا عميل الأمريكان" في إشارة إلى موريس صادق المعروف باسم "زعيم أقباط المهجر".

في حين أعلن حوالي 3 آلاف متظاهر مصري نيتهم القيام باعتصام مفتوح أمام مبنى السفارة الأمريكية بالقاهرة، للضغط على حكومة الولايات المتحدة نحو تقديم موقف رسمي وواضح من جهة الإدارة الأمريكية مقابل الفيلم السينمائي الأمريكي المسيء لشخص الرسول الكريم محمد «ص».

+ أضف تعليق

الإسم الكامل
البريد الإلكتروني
التعليق
 
الرمز الأمني
 
 

تعليقات القراء

مجدي عبد العزيز صالح

سيدي يا رسول الله
في وَجهِ خَصْمِكَ ذِلَّةٌ وصَغَارُ
ولِنُورِ وَجهكِ تَاقَتِ الأنوارُ

يحميكَ مِن كَيدِ الذينَ تَحَزَّبُوا
رَبٌّ عزيزٌ قَادرٌ قَهَّارُ

يَندَاحُ باطلُهُمْ ، ونُورُكَ مُشرقٌ
فاللَّيلُ ليلٌ ، والنَّهارُ نَهَارُ

مجدي عبد العزيز صالح

59  ,1347   صباحا

أخر الأخبار

توقيع بروتوكول للتعاون بين وزارة الإعلام و اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية

بنك مشترك وخط تسهيل ائتماني بين سوريا و روسيا قريباً

محافظ حلب: 85 معملاً ومنشأة صناعية قيد الإنتاج في المدينة الصناعية بالشيخ نجار

الجيش يدمر مخزنا للهاون وأنفاقاً للمسلحين بجوبر

الحلقي يسمي الدكتور حازم قرفول نائباً أول لحاكم المصرف المركزي

مسلحون يغتالون أحد وجهاء منطقة مهين للمصالحة الوطنية في حمص